القائمة الرئيسية

الصفحات

لماذا قررت شركة آبل الاعتماد على معالجات ARM بدل معالجات إنتل في أجهزة ماك القادمة ؟


لماذا قررت شركة آبل  الاعتماد على معالجات ARM بدل معالجات إنتل في أجهزة ماك القادمة ؟



 
صرحت شركة آبل أنه من المحتمل الحصول على جهاز ماك يحتوي على وحدة معالجة مركزية ARM بحلول نهاية عام 2020 من انتاج و تصنيع شركه ابل وليس شركه انتل .


ولكن التحول من معالجات إنتل إلى معالجات بمعمارية ARM لا يحدث بين عشية وضحاها، حيث أن شركة آبل تعتقد أنه سوف تكون هناك فتره انتقالية يمكن أن تستمر لمدة عامين


كما أن أجهزة ماك الجديدة والمزودة بوحدات معالجة مركزية INTEL يتم إنتاجها بالفعل من قِبل شركة آبل في الفترة الحالية، وبالتالي فإن شركة آبل سوف تستمر بدعم حواسيب ماك المعتمدة على معالجات إنتل لسنوات قادمة.



-  سبب اصرار  شركة آبل القيام بهذا التبديل من معالجات إنتل في أجهزة ماك القادمة  إلى معالجات بمعمارية ARM


تقول الشركة

 أن هذا التغيير سوف يعطي أجهزة ماك أداء جديد كلياً

 مع إمكانية الحفاظ على الطاقة بصورة ممتازة حيث  أن معالجات إنتل تتطلب كم كبير من الطاقة بجانب أنها تولد كم كبير جداً من الحراة

ولذلك فإن الأداء في أجهزة ماك مع معالجات إنتل مرتبط بالطاقة التي يجب ان تكون أقل والحرارة المنخفضة التي يجب أن تحافظ على  برودة الأجزاء الداخلية للجهاز.



تعتبر معالجات آبل الجديده  ما هي إلا معالجات مبنية على معمارية ARM  . وتقوم الشركه بتصميم وتصنيع هذه المعالجات بنفسها  وفي مصانعها 


لكن في الماضي كانت تعتمد اعتماد كلي علي معالجات انتل  لكن في الفتره الحالية   وبعد اعتمادها على معمارية ARM

أصبح لديها  الفرصة  بتصميم وتطوير المعالجات الخاصه بها بنفسها

فالشركه  علي مدار السنوات الماضية كانت تقوم بتصنيع وتطوير معالجات الهواتف و الايباد والساعات الذكية بنفسها 


لكن هذا المعالجات لا تصلح لاجهزه الماك لذا سوف تقوم  بتصنيع وتطوير معالجات جديده  خاصه باجهزه الماك تناسب طبيعه و متطلبات هذه الاجهزة



ومن الجدير بالذكر ان  شركة مايكروسوفت تقوم أيضاً بإنشاء حواسيب محمولة بمعالجات تعتمد على معمارية ARM وتعمل بنظام الويندوز

لكن شركة مايكروسوفت لا تقوم بتصنيع المعالجات الخاصة بها بنفسها؛ وهذا على عكس آبل التي ستقوم بتطوير معالجات أجهزة ماك بنفسها، مما يضمن تحسن كبير في عمر البطارية، وخفض استهلاك الطاقة، وزيادة الأداء إلى أقصى حد ممكن وأفضل من أي وقت مضى.



ماذا سوف يحدث لأجهزة ماك المعتمدة على معالجات إنتل




من المحتمل أيضاً أنه في وقتٍ ما سوف تقوم آبل بالتوقف عن دعم أجهزة إنتل ماك كما فعلت مع أجهزة ماك التي كانت تعمل بمعالجات PowerPC بعد الإنتقال إلى معالجات إنتل، ولكن ذلك لن يحدث إلا بعد سنوات عديدة. وذلك حسب التصريحات من الشركه .
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات